أنت هنا

المؤتمر الصحافي للجنة ترشيح المغرب لتنظيم كأس العالم لكرة القدم لسنة 2026

أكد رئيس لجنة ترشيح المغرب لتنظيم كأس العالم لكرة القدم لسنة 2026، السيد مولاي حفيظ العلمي، اليوم الثلاثاء 23 يناير 2018 في الدار البيضاء، أن ملف ترشيح المغرب لنيل شرف استضافة هذه التظاهرة الرياضية العالمية سيكون في مستوى "عال جدا"، مبرزا أن الطاقم المكون للجنة " من الطراز الدولي العالمي" .

وأوضح السيد العلمي في عرض قدمه بمناسبة أول مؤتمر صحفي تعقده لجنة ترشيح المغرب لتنظيم كأس العالم لكرة القدم لسنة 2026 بعد تعيينه رئيسا لهذه الهيئة، أنه منذ آخر ترشيح لاستضافة مونديال 2010 تم تحقيق الكثير من المنجزات و المشاريع في مختلف ربوع المملكة، مشيرا إلى أنه انتظار مصادقة الاتحاد الدولي لكرة القدم ( الفيفا) على الترشيحات، في مارس المقبل، تنهمك اللجنة في إعداد ملف متكامل الجوانب.

وقال ان المغرب أنجز العديد من الالتزامات التي تم التعهد بها خلال الترشيحات السابقة (الملاعب والبنية التحتية والاتصالات والنقل).

و اعتبر أن نقاط قوة الملف المغربي عديدة تتمثل بالخصوص بما ينعم به من استقرار، وموقع جغرافي، و القرب الزمني من مختلف القارات، وولع المغاربة و شغفهم بكرة القدم، والتسامح و التعايش، وأصالة و عراقة الحضارة المغربية، والتي يمكن أن تشكل مدعاة لاكتشاف و الزيارة من قبل هواة المستديرة في مختلف بقاع العالم .

و بعد أن أكد على أن الترشيح لمونديال 2026 ليس مغربيا فقط بل افريقيا، أعرب السيد العلمي عن يقينه أن المغرب سيحتفل بالتتويج يوم 13 يونيو المقبل، تاريخ إعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم عن البلد المستضيف لمونديال 2026

من جانبه أعلن وزير الشباب والرياضة، السيد رشيد الطلبي العلمي، أن الحكومة ستقدم "دعما كاملا" لملف ترشيح المغرب لتنظيم كأس العالم لكرة القدم (مونديال 2026).

 وقال السيد الطالبي العلمي، خلال هذه الندوة الصحافية، بحضور عدد من أعضاء الحكومة، المسؤولين عن القطاعات المعنية، علاوة على فاعلين في القطاع الخاص، أن هذا الترشيح فرصة "لإعادة تعبئة كل الطاقات بهدف ضخ دينامية جديدة في الاقتصاد المغربي".

وأشار إلى أنه "بعيدا عن المقارنات"، فإن الترشيح المغربي "يستوفي جميع الشروط و المواصفات التي حددتها الفيفا " لإنجاح تنظيم حدث من هذا القبيل، مشيرا إلى أنه منذ الترشيح الأخير لعام 2010، بذلت جهود كبيرة، وأنجزت العديد من الاوراش الاستثمارية الكبرى استهدفت تطوير البنيات التحتية، بما في ذلك الرياضية.

وقال الوزير "انه وفقا للتوقعات المالية فان المغرب "لديه القدرة على تعبئة الغلاف المالي لتلبية الاحتياجات التنظيمية" دون أن يؤثر ذلك على التوازنات المالية" .

و أكد السيد الطالبي العلمي أن المغرب على استعداد للترحيب بعشاق كرة القدم من مختلف بقاع العالم من خلال منحهم التأشيرات لولوج التراب المغربي بكل أريحية، وملتزم بتسهيل مهمة الشركات الراغبة في الاستثمار بالمملكة .

وفي السياق ذاته، أكد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم السيد فوزي لقجع ، أن ترشيح المغرب لاستضافة مونديال 2026 لكرة القدم "هو ترشيح للقارة الافريقية بأكملها"

و جدد السيد فوزي لقجع التأكيد، خلال هذه الندوة الصحفية الانخراط التام و الفعلي للكونفدرالية الافريقية لكرة القدم في دعم ملف الترشيح المغربي ، مبرزا أن النظام الجديد للتصويت "يحثنا على الاقتراب أكثر من الهيئات القارية الأخرى لاستمالة دعمها ".

و أشار رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الى أنه عقب التغييرات التي طرأت على رأس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أضحى لجميع الاتحادات الوطنية، وعددها 211، الحق في التصويت.

وفي معرض حديثه عن المعيارين الأساسيين الجديدين في منح شرف استضافة كأس العالم، ذات الصلة بالتنمية المستدامة وحقوق الإنسان، شدد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على التقدم الذي أحرزه المغرب في السنوات الأخيرة في هذين المجالين، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

واعتبر السيد فوزي لقجع أن تنظيم كأس العالم لكرة القدم يشكل فرصة لتعزيز و تثمين الإنجازات المحققة والتعجيل بإصدار تشريعات تعزز الترسانة القانونية القائمة، نظرا لأهمية هذين الجانبين، اللذين يكتسيان أهمية "أساسية" في تدبير كرة القدم.

و خلص السيد فوزي لقجع الى انه بتظافر كافة الجهود سيشكل تاريخ 13 يونيو المقبل، موعد إعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم عن البلد المستضيف لمونديال 2026 ، منعطفا حاسما في تاريخ كرة القدم المغربية و فرصة لتحقق إقلاع كروي شامل في المغرب و افريقيا على حد سواء.

وكانت لجنة ترشيح المغرب لتنظيم كأس العالم لكرة القدم لسنة 2026 ، قد  كشفت خلال هذه الندوة الصحافية، عن الهوية البصرية لحملة ترشح المملكة المغربية لاستضافة هذه التظاهرة الرياضية العالمية.
و تم اختيار شعار " ترشيح أمة " للتعريف بالهوية البصرية لملف المملكة، حيث تحتل النجمة الخضراء ، رمز الوحدة الوطنية و الاشعاع المغربي ، مكانا محوريا في هذه الهوية، بجانبها أوراق متناثرة لشجرة ذات لون أحمر فاقع، في إشارة إلى الهوية المتعددة الروافد للملكة المغربية .
و يوجد في الجزء السفلي من الهوية البصرية، وعلى نفس الخط ،كرة قدم وتاريخ 2026، بمعنى الهدف النهائي من الترشيح.

 

روابط مفيدة

 

 

اخرالنتائج

المنتخب الوطني الأول
السبت, 13. أكتوبر 2018 - 19:00
جزر القمر
0
-
1
المغرب
المنتخب الوطني الأول
السبت, 8. سبتمبر 2018 - 21:00
مالاوي
0
-
3
المغرب
المنتخب الوطني الأول
الاثنين, 25. يونيو 2018 - 19:00
المغرب
2
-
2
إسبانيا
المنتخب الوطني الأول
الأربعاء, 20. يونيو 2018 - 13:00
المغرب
0
-
1
البرتغال
المنتخب الوطني الأول
الجمعة, 15. يونيو 2018 - 15:00
إيران
1
-
0
المغرب

شركاؤنا